سفير المملكة العربية السعودية في غينيا يزور جامعة الإعمار

زار سفير المملكة العربية السعودية في غينيا جامعة الإعمار مساء يوم الأربعاء 02 ديسمبر 2020 للتعرف على الجامعة ونشأتها وبرامجها المختلفة ودورها في تطوير مسيرة التعليم العالي في غينيا. وكان في استقبال سعادته والوفد المرافق له كل من الدكتور محمد عبد الله باه، مدير الجامعة، وأعضاء مجلس الجامعة.

رحبّ السيد المدير سعادة السفير وتناول الكلمة للسيد وكيل الجامعة، الدكتور موسى عمر كوناتي، الذي رحبّ هو الآخر بسعادة السفير في “هذه المؤسسة التي تهتم بالإشعاع العلمي” بالاعتماد على وسائل “التكنولوجيا الحديثة”، مُشيرا أن “هذه الزيارة هي الأولى من نوعها في المؤسسة”.

وفي كلمته في المناسبة، عبّر سعادة السفير عن شكره العميق للدعوة في هذه الجامعة التي اعتبرها مساعدة في “النهوض بالمجتمع إلى الأفضل، وإنارة الطريق”، مُذكرا أن “مهمة الجامعة هي صنع الحضارة، وأن الحضارات تستمر في خدمة البشرية”.

تلاه عرض موجز للتعريف بالجامعة من تقديم السيد المدير، الدكتور محمد عبد الله باه، الذي تناول وظائف الجامعة الأساسيَّة ونظامها الأكاديمي، والكليَّات التَّابعة لها. وشرح من خلاله هيكلة الجامعة ومرافقها الأساسيَّة، كما قدم إحصائيات متعلقة بأنشطتها منذ التأسيس إلى يومنا هذا.

من جانبه تقدم سعادة السفير بالتعليق على العرض، معتبرا أن “أهداف الجامعة عظمية”، مُوضّحا أنه “لا شك أن رسالة الجامعة لها تأثير” مهم، حيث إنها تهدف إلى خدمة المجتمع.

وأُخذه السيد المدير وأعضاء مجلس الإدارة في جولةٍ تفقُّديَّةٍ في أرجاء الجامعة وأقسامها؛ حيث زار الأقسام العربية والفرنسية ومعمل الحاسب الآلي والمكتبة التي اطَّلع فيها على أهمِّ أقسامها وما تحويه من مصادر ومراجع علميَّة وأدبيَّة، كما واطَّلع على بحوث الطلبة. كما تجوَّل سعادة السَّفير بمعيَّة مدير الجامعة وأعضاء مجلس الإدارة في ساحة الجامعة، وزار مدرسة النخبة، ودخل في الأقسام، واطلع على مكتب إدارة المدرسة، وتبادل الحديث مع مديرها السيد جرن باه.

وفي نهاية الزيارة جال السفير في الحرم الجامعي، وأخذ صورة جماعية مع أعضاء مجلس الإدارة، وأبدى إعجابه وسعادته بما شاهده في الجامعة.

محمد تفسير بالدي / رئيس قسم النشاك

اترك تعليقاً